قدس برس: العواجي: إعلان الجهاد" اللغة التي يفهمها الصهاينة"

تقييم القراء: / 8
ضعيفجيد 

دعا داعية وكاتب سعودي في شؤون الفكر الإسلامي علماء الأمة الإسلامية إلى إعلان راية الجهاد في سبيل الله دفاعاً عن المسجد الأقصى، وأكد أن الوقت الراهن لا يحتمل الدخول في تراشق بين العلماء والأنظمة وتحميل المسؤولية لهذا الطرف أو ذاك، وإنما أن يتقدم العلماء صفوف الأمة في إعلاء راية الجهاد لوقف ما وصفه بـ "أبشع الممارسات الصهيونية عبر التاريخ بحق المقدسات الإسلامية".
ونفى مسؤول موقع "الوسطية في الإسلام" الباحث في الشؤون الإسلامية الدكتور محسن العواجي في تصريحات نشرتها له "قدس برس" أن تكون الدعوة للجهاد في هذا الوقت خارج التاريخ، وقال: "نحن نعتقد أن الدفاع عن المقدسات الإسلامية في فلسطين مسؤولية الأمة جميعاً، وليس هذا هو وقت رمي المسؤولية على طرف دون آخر، لأن التراشق بالاتهامات حجة الكسالى، والمطلوب اليوم هو الدعوة لإعلاء راية الجهاد في سبيل الله، وما دون ذلك ترقيع وتنفيس لا طائل من ورائه.
وأضاف العواجي "لقد أبلت المقاومة في غزة والضفة الغربية وأراضي 48 بلاء حسنا، وتمكن الأشاوس من قادة المقاومة الذين توحدوا خلف هذا الشعار من تكبيد العدو خسائر فادحة، ولذلك على الأمة أن تتوحد خلف هؤلاء الأبطال".

ونفى العواجي أن تكون الدعوة للجهاد لتحرير الأرض إرهابا، وقال: "نحن نفتخر بأن يسمى عملنا في المقاومة المشروعة ضد الاحتلال لتحرير الأرض إرهابا، نحن نرهب عدو الله وعدونا، لكننا بدستورنا لا نقتل شيخا ولا مسنا ولا امرأة ولا طفلا ولا نملة حتى، هذا منهجنا، أما أن يتم ابتزازنا بالإرهاب فنحن لا ننتظر شهادة حسن سلوك من العدو، الذي يمارس أبشع الممارسات عبر التاريخ بحق مقدساتنا، والغرب يؤيده في ذلك ومجلس الأمن الخانع يقف معه، ولذلك نحن نقول بأنه ما ترك قوم الجهاد إلا ذُلوا".
وعما إذا كانت دعوته للجهاد تتضمن ضمنا الدعوة للتظاهر احتجاجا على ما تقوم له السلطات الصهيونية في الأقصى، قال الشيخ العواجي: "نحن نطالب بدعم المقاومة الفلسطينية دعما ماديا مباشرا، انظر إلى ما قام به الشهيد المبحوح الذي لم يكن في حاجة للتظاهر في الشوارع للتعبير عن بغضه للاحتلال، وهو بالمناسبة احتلال يعرف مدى بغضنا له، ولذلك دعوتنا الآن هي النفير العام خفافا وثقالا لنصرة الأقصى، ولا أريد أن أروج كلاما للناس، وإنما أدعو نفسي والعلماء إلى تقدم الأمة في الجهاد كما تقدم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وأولي العزم من الصحابة والعلماء الأمة في الجهاد في سبيل الله، وإذا تقدم شخص غير عالم للدفاع عن ثوابت الأمة فهو خير من ألف عالم"، على حد تعبيره.

 

 

التعليقات  

 
0 #3 رد قدس برس: العواجي: إعلان الجهاد" اللغة التي يفهمها الصهاينة" ثعلب الصحراء 2012-04-17 23:01
واعدو لهم ماستطعتم من قوهـ

(والعدو القريب اولى من العدو البعيد)
اقتبس هذا الرد
 
 
-2 #2 ماليزياخالد الهمداني 2010-11-13 03:21
باسم الله الرحمن الرحيم ولا عداء إلا على الظالمين وبعد...
انا شيعي واختلف مع الدكتور ببعض الأيديولوجيات المختلطه إلا انا اتفق
معه بأشياء جوهريه دلت ولو قلت على وضوح الاهداف التي لا تقسى على مظلوم ولا ترحم ظالم .
وانا من اكثر المعجبين بنشاطات الدكتور ضد الظلم والإستبداد ومعه اينما كان.
اقتبس هذا الرد
 
 
+2 #1 ولاية ايداهوسعود المقيطيب 2010-06-26 09:08
بيض الله وجهك ياشيخ...رحم الله والديك..الله يجيرنا ويجيرك ويرحمنا برحمته.

ينقصنا ألف محسن العواجي في السعوديه ليستقيم الحال....رحم الله الحال !
اقتبس هذا الرد
 

إضافة تعليق


Security code
تحديث

موقع الدكتور محسن العواجي ©2003-2016

Template By: JoomlaShine || Developed By mohsenalawajy.com|| لتصفح الموقع Firefox أو IE 8